منتديات دماء العزة

سياسية * دينية * فنية * ثقافية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشهيد القسامي المجاهد الصنديد :: عماد رزق ابو حجير ::

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو مسلمة
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 55
العمر : 27
الهواية : تصفح المواقع + التصميم
تاريخ التسجيل : 01/04/2008

مُساهمةموضوع: الشهيد القسامي المجاهد الصنديد :: عماد رزق ابو حجير ::   الخميس أبريل 03, 2008 10:47 pm

الشهيد القسامي القائد/ عماد رزق أبو حجير " ابو البراء "
بدر في الليلة الظلماء




خاص ـ القسام:
لا غرابة ولا مفاجأة قط أن تستمر قوافل الشهداء في طريقها الميمون , رغم ما يراد لها من تقهقر ونكوص , فما كان لعصبة أن تنكص وقد وعت المسئولية قبل حملها , وقدرت التبعات قبل التصدي لها فعلى طريق البناء تلاحقت مواكب الشهداء , ومضت قوافل المجاهدين , وتتابع الزحف العتيد يصدع بالحق عروش الطغاة , ويزلزل صروح الظالمين.. ويلقي في قلوب الذين كفروا الرعب , إنه طريق واحد تتزاحم فيه خطا الشهداء , وإنها أمنية واحدة ترددها قلوب المؤمنين ( الموت في سبيل الله أسمى أمانينا ).
ميلاد قائد


الحياة لا يمكن أن تحلو بغير الجهاد ولا تحلو بغير العبوات التي تنفجر في بني صهيون لتذيقهم ويلات العذاب، هذا هو حال شهيدنا القائد القسامي المجاهد " أبو البراء " عماد رزق أبو حجير المولود في يوم 6/11/1977م إلي الشرق من مخيم الصمود والتحدي مخيم البريج حيث منطقة وادي غزة" جحر الديك" والتي شهدت أسطورة القسام وجهاد رجاله المتواصل ، ولد شهيدنا لأسرة ملتزمة صابرة محتسبة هجرت من قريتها بئر السبع عام 1948م شأنها شأن اللاجئين في مخيمات اللجوء المنتشرة في كافة أرجاء الوطن المسلوب لتستقر في وادي غزة لتعيش حياة اللاجئين بحلوها ومرها , ولقد امتاز شهيدنا منذ طفولته بالصدق والوفاء حيث أحبه الجميع لابتسامته الدائمة والعريضة , وكان عماد باراً بوالديه رحيماً بإخوته ، وكان يمثل جيل المؤمن المنشود الواثق بنصر الله ، وكان طائعا لله يقدم
المجاهد العابد


ترعرع شهيدنا المجاهد في محاريب المساجد حيث التزم في مسجد الإحسان ليكون أحد أركانه وأبنائه المخلصين العاملين بكل جد علي نشر دعوة الله عز وجل عرف عن شهيدنا المجاهد التزامه بمبادئ الإسلام العظيم وكان لا يبخل علي أخوانه بالنصيحة لهم وبدعوتهم للالتزام بتعاليم الدين القويم وكان شهيدنا محبوبا جدا فقد كان شديد الصلة بوالديه وأقاربه حيث اشتهر بصلة الرحم وكثرة زيارة الأحباب والأقارب .
إلي جانب تعلقه بالشهادة، وشوقه للقاء رب العزة، حرص الشهيد "أبو البراء" أشد الحرص، على طاعة والديه، و البر بهما إلي أبعد الحدود، كما دأب على زيارة أقاربه و صلة أرحامه، و لقد كان "أبو البراء" شابا خجولا، مؤمنا بالله عز وجل بشكل عميق، متوكلا على الله في كل أموره، وكان صاحب شخصية شجاعة وجريئة، وكان يحترم الكبير ويعطف على الصغير، يتمنى الشهادة في سبيل الله كثيرا '.
بين ضلوعه حمل الشهيد عماد قلبا رقيقا خاشعا، و عيونا عرفت البكاء من خشية الله كثيرا، و لسانا لهج دوما بدعاء الله، و قد كانت الابتسامة لا تفارق وجهه المنير، سيما عند لقاء إخوانه المجاهدين، فقد امتلك شخصية مرحة، تجيد المزاح مع الآخرين دون إثقال عليهم، إضافة لذلك، كان الشهيد أسدا هصورا يدك مغتصبات العدو الصهيوني بالصواريخ و القذائف القسامية.





الحمساوي الصنديد
رجال الله هم حربة الإسلام في مواجهة أعداء الله وشهيدنا أبا البراء كان رجلا ربانيا محبا لدعوة السماء كيف لا وهو رجل العقيدة الخالصة وابن الإسلام العظيم ولان الإسلام يحتاج إلى رجال وليس أشباه الرجال للبناء لذلك شارك الشهيد المجاهد في تأسيس ووضع القواعد الأولي لحركة المقاومة الإسلامية حماس في منطقة جحر الديك فكان نعم العامل لدين الله النشط في طاعة المولى ونشر دعوة الحق وبناء صرح الإسلام متينا لا مجال لا اختراقه أو إسقاطه .
ابن القسام الهمام


هذا النشاط المتزايد والعمل الدءوب والجهد المخلص لله عز وجل أهل شهيدنا في العام الثاني بعد الألفين ليكون أحد صناديد القسام وفرسانه الأوفياء لتبدأ رحلة جديدة من العطاء والبذل الذي لا ينقطع شارك شهيدنا المجاهد في تفجير العديد من دبابات الميركافاه كما قام بإطلاق العديد من صواريخ القسام ليدك حصون اليهود ويزلزل أركانهم كما شارك في إطلاق قذائف الهاون علي تجمعات الاحتلال وآلياته هذا العمل المستمر والجهاد المتواصل والإخلاص المنقطع النظير أدى بإخوانه ليختاروه قائدا للقسام في منقطة جحر الديك ليكون أحد المدربين لشباب القسام المشرفين علي إعداد المجاهدين جسديا وروحيا استعدادا لمواجهة بني صهيون وإثخان الجراح فيهم
موعد اللقاء مع رب السماء


أزعج نشاط القسامي القائد الفذ "عماد ابو حجير" أجهزة الأمن الصهيونية فقررت التخلص من بؤرة الجهاد ومركز الإزعاج لآليات وقوات الصهاينة فقامت بعدة محاولات لاغتياله أو اعتقاله عبر الدخول للمنطقة التي يسكن فيها إلا أن قدر الله عز وجل كتب له عمرا في العديد من المرات ليستمر في الجهاد، حتى فجر العشرين من سبتمبر للعام السابع بعد الألفين حيث اجتاحت الآليات الصهيونية منطقة جحر الديك فخرج الصنديد المجاهد والذي شارك في مناورة القسام الأخيرة في منطقة البريج ليتصدي لآليات العدو ويفجر عبوة أفراد في قوة صهيونية راجلة مما أوقع فيهم الإصابات والقتلى مما أفقد الصهاينة عقولهم فأتوا بتعزيزات من الآليات وظهر الطيران الحربي ويطلق النيران بكثافة علي المجاهدين ليصاب شهيدنا ويرتقي بإذن الله لحور الجنان.
عماد صدقت الله فصدقك، ونحن على ذلك من الشاهدين، ها أنت ترتقي إلى الجنان شهيداً فذا، لا تعرف للانكسار طريقا، سلام عليك في الخالدين، وسلام عليك وعلى كل المجاهدين، أبو البراء أنت أعظم الأبطال، وبدر في الليلة الظلماء أنت ومن سبقك من الشهداء ومن سوف يسير على دربك، عماد تعجز الكلمات أمام ذكرك، كيف نرثيك يا عماد، يا من كنت تتمنى الشهادة دائماً، يا من كنت محباً لإخوانك، يا من تحب الشبل قبل الشاب.geek



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو مسلمة
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 55
العمر : 27
الهواية : تصفح المواقع + التصميم
تاريخ التسجيل : 01/04/2008

مُساهمةموضوع: بيان الشهيد:   الخميس أبريل 03, 2008 10:50 pm


بسم الله الرحمن الرحيم
{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً }
بيان عسكري صادر عن:
..:: كتائب الشهيد عز الدين القسـام::..
كتائب القسام تزف شهيدها القائد الميداني عماد أبو حجير.. الذي ارتقى بعد خوضه اشتباكاً مع الصهاينة شرق مخيم البريج
ويستمر عطاء المجاهدين الأطهار الذين حملوا على عاتقهم الأمانة العظيمة في الدفاع عن شرف الشعب الفلسطيني وكرامة الأمة العربية والإسلامية، فيتقدمون الصفوف في الظروف القاهرة، ويخوضون معارك الشرف والبطولة ضد أعتى آلة حرب في المنطقة، مستعينين على ذلك بالله جل وعلا، وبسلاح العقيدة الصلبة، فيستشهد أبناء القسام رافعين رؤوسهم عالية لا يقبلون الانحناء أمام قهر المحتل وجبروته ..
ونحن في كتائب القسام نزف إلى شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية شهيداً من شهدائنا الفرسان:
الشهيد القائد الميداني/ عماد رزق حرب أبو حجير "أبو البراء"
(35 عاما) من مسجد الإحسان بمنطقة جحر الديك وسط القطاع
(المسئول الميداني لكتائب القسام بمنطقة جحر الديك)
والذي ارتقى إلى العلا شهيداً بإذن الله تعالى بعد خوضه اشتباكاً مسلحاً مع القوات الصهيونية التي توغلت شرق مخيم البريج فجر اليوم لاعتقاله، ولكنه أبى إلا أن يقاوم حتى الشهادة فخاض اشتباكاً عنيفاً مع القوات الخاصة حتى لقي ربه شهيداً ليرتقي إلى العلا مقبلاً غير مدبر، ومجاهداً مرابطاً في أشرف ميادين العزة والشهادة والتضحية، بعد مشوار جهادي مشرف ، نحسبه من الشهداء ولا نزكي على الله أحداً..
و نسأل الله تعالى أن يتقبله وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله الصبر والسلوان.. ونعاهده وكل الشهداء أن نبقى على طريق ذات الشوكة حتى يأذن الله لنا بإحدى الحسنيين .
وإنه لجهاد نصر أو استشهاد،،،
كتائب الشهيد عز الدين القسام
الخميس 08 رمضان 1428هـ
الموافق 20/09/2007م
geek
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو أحمد
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 39
تاريخ التسجيل : 31/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشهيد القسامي المجاهد الصنديد :: عماد رزق ابو حجير ::   الجمعة أبريل 04, 2008 2:29 am

رحمك الله يا قئدنا أبا البراء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو إسماعيل
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 97
العمر : 27
السكن : www.dmai.yoo7.com
الهواية : التصميم والمونتاج
تاريخ التسجيل : 31/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشهيد القسامي المجاهد الصنديد :: عماد رزق ابو حجير ::   الجمعة أبريل 04, 2008 2:31 am


رحم الله شهيد الحق والثبات
geek

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشهيد القسامي المجاهد الصنديد :: عماد رزق ابو حجير ::
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دماء العزة :: قائمة المنتديات :: محور شهداء فوق الجبين-
انتقل الى: